আজ বৃহস্পতিবার 10:03 pm21 September 2017    ৬ আশ্বিন ১৪২৪    29 ذو الحجة 1438
For bangla
Beta Total Bangla Logo

مقالات من هنا وهناك

جماعة الدعوة والتبليغ.. نور على طريق الجنة

فضيلة الشيخ ربيع الإسلام

توتال بنغلا24.كم

آخر تحديث : الأحد 23 ربيع الثاني, 1438 8:08:47 صباحاً    |    نشرت : السبت 22 ربيع الثاني, 1438 3:03:18 مساءً

جماعة الدعوة والتبليغ.. نور على طريق الجنة

جماعة الدعوة والتبليغ.. نور على طريق الجنة

تأسست جماعة التبليغ والدعوة على يد الشيخ محمد إلياس الكاندهلوى بالهند؛ حيث رأى الشيخ أن الناس يذهبون إلى مجالس العلماء لتعلم الدين، ولكن عامة الناس الذين لم يدرسوا في المدارس الإسلامية ولم يتعلموا الدين في الصغر يحرمون من فضل الدين وبركاته، فهم في كل لحظة يتقاربون إلى النار، ويتسابقون في الابتعاد عن الله سبحانه وتعالى، فأنشأ الشيخ هذه الجماعة. ولكنها بعد إنشائها انتشرت بسرعة فائقة فى الهند وباكستان وبنغلاديش ومن ثم انتقلت إلى العالم العربى بمصر وسوريا والسعودية والسودان والكثير من الدول العربية والإسلامية وأيضاً انتشرت الجماعة على الصعيد الأوروبى والآسيوى وأصبح لديها الكثير من الأعضاء بأمريكا وفرنسا وإنجلترا وغيرها من الدول الأوروبية

 

جماعة الدعوة والتبليغ منهج خاص فى الدعوة إلى الإسلام، ويختلف فكرها عن باقى الفرق والجماعات الإسلامية، فلديها معتقدات ثابتة ينبغى على أى عضو من أعضائها أن يلتزم بها وتلك المعتقدات هى العمود الفقرى والمحور الرئيسى فى فكر جماعة التبليغ والدعوة .ومن أهمها الرجوع إلى الله سبحانه وتعالى في كلم مجال من مجالات الحياة، فالله سبحانه وتعالى قال: "وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ" وقال تعالى: أَفَمَنْ شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ فَهُوَ عَلَى نُورٍ مِنْ رَبِّهِ فَوَيْلٌ لِلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ مِنْ ذِكْرِ اللَّهِ أُولَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ

 

و السؤال هنا أن جماعة الدعوة والتبليغ تهتم بالمسلمين وبإيمانهم، وليس لهم أي دور بارز في إسلام غير المسلمين، ولكن لماذ؟ والجواب بلسان ربنا سبحانه وتعالى "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا آمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي نَزَّلَ عَلَى رَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي أَنْزَلَ مِنْ قَبْلُ وَمَنْ يَكْفُرْ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا بَعِيدًا وهنا أمر المؤمن بالإيمان، ويكون معنى "آمنوا" يعني جددوا إيمانكم، ومعنى هذا أن إيمانكم ليس كاملا، فأكملوا إيمانكم

 

الكاتب : الأستاذ بالجامعة الرحمانية صوت الحراء، تنغي، غازبيور